حسّاس المطر

يُستخدم حسّاس المطر للكشف عن المياه حيث يمكنه اكتشاف أكثرَ ممّا يمكن لحسّاس الرطوبة اكتشافه.
يتكوّن الحسّاس FC-37 (أو الإصدارات الأخرى مثل YL-83) من قطعتين: اللّوحة الالكترونيّة ، ولوحة التّجميع التي تقوم بتجميع قطرات المياه.
حسّاس المطر FC-37 (على اليمين لوحة التجميع وعلى اليسار اللوحة الالكترونيّة)
حسّاس المطر FC-37 (على اليمين لوحة التجميع وعلى اليسار اللوحة الالكترونيّة)

يحتوي حسّاس المطر على مقاومةٍ متغيّرةٍ مدمجةٍ لتعديل حساسية الخرج الرّقميّ  Digital Output، كما يحتوي أيضاً على ليدٍّ يضيء عندما يعمل الحسّاس و ليد آخر يعمل عندما يعطي الحسّاس خرجاً رقميّاً، كما هو مبيّن في الشّكل :

أجزاء اللوحة الالكترونيّة لحسّاس المطر
أجزاء اللوحة الالكترونيّة لحسّاس المطر

كيف يعمل الحسّاس؟

يمكن توضيح عمل الحسّاس ببساطةٍ، حيث تتغيّر مقاومة لوحة التّجميع تبعاً لكميّة المياه على سطحها.
عندما تكون اللّوحة:

  • مبلّلة: تزداد المقاومة ويتناقص جهد الخرج.
  • جافّة: تقلّ المقاومة ويكون جهد الخرج أكبرَ.

يبيّن الشّكل  الحالتين:

آليّة عمل حسّاس المطر
آليّة عمل حسّاس المطر

مثال: توصيل حسّاس المطر مع الأردوينو

سنورد هنا مثالاً بسيطاً ليوضّح كيفيّة استخدام حسّاس المطر في المشاريع مع الأردوينو، حيث سنقوم بقراءة قِيم خرج الحسّاس
التشابهيّة ونظهرهم على الواجهة التسلسليّة IDE.
في هذا المثال ستحتاج المكوّنات التّالية:

  • لوح أردوينو Arduino UNO.
  •  حسّاس المطر YL-83.
  •  لوح توصيل.
  •  مقاومة 220Ω عدد 2.
  •  ليد عدد 2.
  •  أسلاك توصيل.

وصل الأسلاك (الأطراف)

القطب على لوح الأردوينو

القطب على حسّاس المطر

أي قطب تماثليّ (القطب A5 في هذا المشروع)

A0

قطب رقميّ (غير مستخدم)

D0

GND

GND

5V

VCC

مخطّط الدّارة

يمكنك تتبّع مخطّط الدّارة الموضّح في الشّكل (4) لإكمال هذا المشروع.

مخطّط توصيل الدارة
مخطّط توصيل الدارة

الكود البرمجيّ

نقوم بتحميل البرنامج التّالي إلى لوح الأردوينو (يمكنك تعديل قيمة العتبة المتغيّرة بقيمةٍ تختارها أنت).

الكود البرمجي: التحميل من هنا

نفتح واجهة الأردوينو التسلسليّة لمشاهدة النتائج، ثم نضيف بضع قطراتٍ من الماء على لوحة المجمِّع ونراقب تغيُّر القراءات، حيث بانخفاض القيمة إلى قيمةٍ أقلّ من العتبة المحدّدة سيضيء الليد ذو اللون الأحمر، وعندما تكون القيمة أكبر من العتبة المحدّدة سيضيء الليد ذو اللّون الأخضر.

الخاتمة

إذا أردنا أن نتنبّأ بالمطر فيجب وضع حسّاس المطر في الخارج، وننتبه إلى أهميّة حماية الأردوينو والدّارة من المياه، ومن الأفضل عندها وضع المشروع ضمن صندوقٍ مقاومٍ للمياه في هذه الحالة.


المصدر:هنا
ترجمة:راما سلوم, مراجعة:لؤي ديب, تدقيق لغوي:مي همدر, تصميم:علي العلي, تحرير:قحطان غانم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *