الفرق بين تقنيتي انترنت الأشياء IoT وآلة لآلة M2M

الفرق بين تقنيتي انترنت الأشياء IoT وآلة لآلة M2M

مقدمة

توفر (IOT) و (M2M) إمكانية تبادل المعلومات عن بعد بين الأجهزة دون تدخل بشري ويتجلَّى الاختلاف الرئيسي بين (IoT) و (M2M) هو أنَّ (IoT) يربط أي جهاز بالإنترنت للحصول على أداء أفضل، أما (M2M) هو اتصال جهازين أو أكثر بالإنترنت لمشاركة البيانات وتحليلها.

ما هو انترنت الأشياء (IoT)؟

انترنت الأشياء (IoT)
انترنت الأشياء (IoT)، (مصدر الصورة: موقع interviewbit)

إنترنت الأشياء هو المرحلة اللَّاحقة في تطور الإنترنت لربط كل جهاز ومركبة وأداة بالإنترنت  بحساسات مدمجة في كل شيء تقريبًا، وتشمل خدمات إنترنت الأشياء أيضًا جمع البيانات من الأجهزة المتصلة وتحليلها، مما يمكّن الشركات من اكتساب رؤى حول عملياتها، ومن المتوقع أن يستمر نمو سوق إنترنت الأشياء مع زيادة معدل اعتماد تطبيقاته.

ويعد إنترنت الأشياء بنية تحتية للشبكة تربط الأشياء بالإنترنت لإرسال واستقبال البيانات. وهو مفهوم حديث إذ يتم توصيل الأجهزة والتطبيقات والحساسات والمشغلات عبر الإنترنت، وتربط الشبكة أشياء مثل مصابيح الشوارع وعدادات وقوف السيارات والأجهزة المنزلية وحتى الملابس بالإنترنت؛ كما يسمح IoT لهذه الأجهزة بالتواصل مع بعضها البعض وتبادل البيانات،  فتجمع هذه الأجهزة المعلومات من المناطق المحيطة بها ومن بعضها البعض وترسلها إلى الشبكة.  غير أنه يمكن الوصول إلى البيانات من مجموعة من الأجهزة المتصلة، بما في ذلك الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والسيارات وحتى الثلاجات.

ما هي تقنية آلة لآلة (M2M)؟

تقنية آلة لآلة (M2M)
تقنية آلة لآلة (M2M)، (مصدر الصورة: الموقع interviewbit)

(M2M) هو نظام يسمح للآلات بالتواصل مع بعضها البعض ومع البشر؛ إذ يعد امتداداً لإنترنت الأشياء  فيسمح بالوصول الأسهل والأكثر مباشرة إلى بيانات ووظائف الأجهزة المتصلة. كما أنَّه تقنية موحدة لإدارة ومشاركة البيانات ووظائف الأجهزة المتصلة و تُستخدَم في تطبيقات مثل: القياس والأتمتة والتتبع والتعقب والرعاية الصحية وغيرها الكثير.

الاتصال من آلة إلى آلة (M2M) هو تبادل المعلومات بين الأجهزة، وهو عبارة عن شبكة من الأشياء المادية القادرة على تحصيل المعلومات حول حالتها، وتوصيلها عبر شبكة دون الحاجة إلى تدخل بشري، واستخدامها للتحكم في السلوك التشغيلي لتلك الاشياء. الشكل الأكثر انتشارًا لاتصالات M2M هو تبادل البيانات في سياق قياس المرافق، مثل العدادات الكهربائية الذكية في المنازل والشركات.

ما هو الغرض الرئيس للـ (IoT)

الغرض الأساسي من (IoT) هو خلق بيئة ذكية للمستخدمين.إذ يُحدِث إنترنت الأشياء ثورة في عملية التصنيع والإدارة في مختلف القطاعات،  فهو يوفر طريقة جديدة للتفاعل مع الأشياء في العالم الحقيقي من خلال تحصيل بياناتها في  الزمن الحقيقي. كما يمكن استخدام هذه البيانات لمراقبة الأجهزة المادية وتتبعها والتحكم فيها.

والغرض الأخر هو جعل الحياة أسهل وأكثر راحة.فعلى سبيل المثال، يمكن أن يساعد الناس في رعاية حيواناتهم الأليفة وشراء الخضروات من البقالة والقيام بالعديد من الأشياء الأخرى دون حتى الحاجة إلى مغادرة منازلهم. هذا لأن إنترنت الأشياء يسمح للمستخدمين بالتحكم في الأدوات وأجهزة معينة عن بعد.

يُعرَف انترنت الأشياء  بأنه الترابط بين أجهزة الحوسبة المدمجة التي يمكن تمييزها  بوضوح ضمن البنية التحتية الحالية للإنترنت.  إذ يتيح الترابط بين هذه الأجهزة المدمجة تبادل البيانات مع بعضها البعض ومع أجهزة  الحاسوب التقليدية للتمكّن من مراقبتها والتحكم فيها عن بُعد. كما يُعتقد أن IoT يمكّن من ربط الأشخاص والأماكن والأشياء بطرق لم تكن ممكنة من قبل. وبالتالي فإن الهدف الرئيسي لإنترنت الأشياء هو تطوير المجتمعات من خلال ربط جميع التقنيات لخلق عالم مترابط.

ما هو الغرض الأساسي للـ (M2M)

الغرض الأساسي من الاتصال آلة إلى آلة هو تمكين التفاعل بينهما، والذي اقتُرح كتطبيق مخصص للـ (IoT). فتسمح اتصالات (M2M) للكائنات الذكية بالتواصل مع بعضها البعض دون تدخل البشر. على سبيل المثال، فإن العدادات الذكية هي عبارة عن أجهزة مستقلة تقيس استهلاك الطاقة الكهربائية في الوقت الفعلي وتنقلها لاسلكيًا إلى مرفق الكهرباء. وهنا يمكن لنظام العدادات الذكية أن يزود شركة المرافق بمعلومات شبه فورية حول متطلبات الطاقة لمنطقة كبيرة.

تتطور تقنية اتصالات (M2M) بسرعة، ومن المتوقع أن يكون لها مجموعة واسعة من التأثيرات سواء الفورية أو طويلة الأجل على جميع مجالات الحياة. كما تعد اتصالات (M2M) واعدة خاصةً في مجال الصناعة حيث يتزايد الطلب على تقنية أكثر كفاءة وأقل تكلفة وأسرع. ومن المتوقع أن يؤدي استخدام اتصالات (M2M) إلى تقليل التكلفة والوقت واستهلاك الطاقة. كما من الممكن أيضًا أن تزيد السلامة والموثوقية والجودة.

 الاختلاف الرئيسي

(IoT) هو شبكة من الأجهزة المادية والمَرْكبات والأجهزة المنزلية وغيرها من الأجهزة المدمجة مع الإلكترونيات والبرامج والحساسات والمشغلات والاتصالات التي تمكن هذه الأشياء من التواصل وتبادل البيانات ، مما يخلق فرصًا لمزيد من الاندماج الفوري بين العالم المادي والأنظمة القائمة على الحاسوب. فيما يتعلق باتصالات(M2M) ، فهناك عدة اختلافات.  إذ تُستخدم اتصالات (M2M) لتوصيل الأجهزة ببعضها داخل نفس الشبكة الخلوية.  بينما يُستخدم إنترنت الأشياء لتوصيل الأجهزة ببعضها عبر الشبكات الخلوية المختلفة.

الفروقات بين (IoT) و (M2M)

الأساس IoT M2M
الاختصار انترنت الأشياء آلة إلى آلة
الاتصال حساسات IoT المؤتمتة الاتصال المباشر بين الآلات
التوصيل يتم التوصيل بعدة طرق اتصال التوصيل نقطة لنقطة
بروتوكل الاتصال HTTP, Ftp, Telnet الخ تقنيات تكنولوجيا الاتصال والبروتوكولات التقليدية
الذكاء الاشياء مسؤولة عن صنع القرار يمكن رصد بعض درجات الذكاء
التقنية تقنية قائمة على البرمجة والأجهزة تقنية قائمة على الأجهزة
توفير البيانات يعتمد على بروتوكولات الانترنت يمكن أن يتم توصيل الجهاز من خلال الموبايل أو الشبكة
الاتصال بالانترنت يعد الاتصال بالانترنت أمراً إلزامياً الأجهزة لا تعتمد على الاتصال بالانترنت
النطاق يمكن لعدة مستخدمين الاتصال بالانترنت بوقت واحد الاتصال بآلة واحدة في كل مرة
نوع الأعمال التجارية B2C (بين المؤسسات التجارية و العملاء) و B2B (أعمال تجارية إلى أعمال تجارية) فقط B2B
دعم واجهة برمجة التطبيقات المفتوحة يدعم   عمليات اندماج واجهة برمجة التطبيقات المفتوحة لا يدعمها
مشاركة البيانات يتم مشاركة البيانات مع التطبيقات التي تميل لتطوير تجربة المستخدم النهائي يتم مشاركة البيانات مع أطراف الاتصال نفسها

نتيجة:

يكمن الاختلاف الكبير بين (IoT) و (M2M) بالاتصال، فبينما (IoT) هو  عامةً أي جهاز يتصل بالإنترنت للحصول على أداء أفضل، فإن (M2M) عادة ما يكون اتصال جهازين أو أكثر بالإنترنت لمشاركة البيانات والتحليلات.

بحكم التعريف، يتضمن إنترنت الأشياء تقريبًا أي جهاز إلكتروني يتصل لاسلكيًا بالأجهزة الأخرى في محاولة لتحقيق هدف: كإدارة الجدولة والتدفئة، أو إطفاء الأنوار عندما يغادر شخص ما غرفة، وما إلى ذلك. من ناحية أخرى،  تُنشَأ (M2M) عن طريق توصيل جهازين أو أكثر عبر الإنترنت ببرامج مثبتة عليهم للتعامل مع توفير البيانات والتحليلات. ويستخدم الاتصال من آلة إلى آلة طاقة منخفضة وتقنية اتصالات لاسلكية قصيرة المدى مثل جهاز إلى جهاز(D2D) وكائن إلى كائن (O2O).

وكمثال على تطبيقات (M2M): الشبكة الذكية والبيع بالتجزئة ومراقبة المريض عن بعد، الزراعة والمدن الذكية والأتمتة الصناعية
و إدارة سلسلة الامدادات، وغيرها.

فمثلاً تعين الشبكة الذكية _ المصطلح الذي صاغته وزارة الطاقة الأمريكية (DOE) في مايو 2008 _ طريقة أكثر ذكاءً لتوصيل الكهرباء إلى الشبكة، بدءًا من العدادات الذكية المستخدمة في الفواتير. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة سوق الشبكة الذكية العالمية 134 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020.  إذ تحتل المرتبة الأولى بين أفضل 10 صناعات مع نمو أعلى من الصناعات الأخرى.

كما يوفر البيع بالتجزئة معلومات دقيقة في  الزمن الحقيقي عن سلسلة الامدادات للمستهلكين ويحسن خدمة العملاء. وأيضاً تُستخدم هذه التقنية في التحقق من مطالبة التأمين الطبي. حيث تتضمن مراقبة المريض عن بُعد (RPM)وربط أجهزة مراقبة المرضى وأنظمة إدارة معلومات ورعاية المرضى للمراقبة عن بُعد وتحسين رعاية المرضى.

هل هناك أي تشابه بين (IoT) و (M2M)

مع ظهور إنترنت الأشياء (IoT)، يستعد العالم لأن يصبح قرية عالمية. فتتمثل رؤية إنترنت الأشياء في إنشاء شبكة من الأجهزة المترابطة القادرة على مشاركة البيانات مع بعضها البعض عبر الإنترنت. ونظرًا لأن أجهزة إنترنت الأشياء يمكن أن تتواصل مع بعضها البعض، فيمكن برمجتها تلقائيًا لتنفيذ المهام. على سبيل المثال، يمكنك إعداد مصابيحك لتضيء تلقائيًا عندما يحل الظلام، أو يمكنك تشغيل مكيف الهواء عندما تصبح غرفتك حارّة.

يعد التوصيل أحد أهم جوانب الاتصال من آلة إلى آلة. فإذا لم يكن هناك توصيل لاسلكي أو سلكي بين الأجهزة فلن يحصل اتصال. كما يحتوي إنترنت الأشياء على العديد من البروتوكولات والتقنيات والتطبيقات المستخدمة للاتصال بين الأجهزة.

أولاً، نحتاج إلى فهم ماهية (IoT) ومعنى(M2M) . بداية يعني (IoT) انترنت الأشياء وهو عبارة عن شبكة من الأجهزة المادية والمركبات والأجهزة المنزلية والعناصرالأخرى المضمنة في الإلكترونيات والبرامج والحساسات والمشغلات والاتصالات التي تمكن هذه الكائنات من الاتصال وتبادل البيانات. بينما تعني (M2M) الاتصال من آلة إلى آلة. وبالتالي فهي مجموعة فرعية من إنترنت الأشياء تتناول بوضوح الاتصالات بين الأجهزة، وتسمح للأجهزة بالاتصال دون تدخل بشري مباشر.

تتمحور (M2M) حول توصيل الأجهزة بالإنترنت حتى تتمكن من التواصل مع بعضها البعض، وإدارة مهام هذه الأجهزة وبياناتها، وبشكل عام “القيام بأعمال ” مع بعضها البعض. وبالمثل، فإن إنترنت الأشياء يدور حول توصيل الأجهزة بالإنترنت  لتُراقَب عن بُعد من قبل الأفراد أو المؤسسات.

غالبًا ما تُستخدم أجهزة إنترنت الأشياء في  الإعدادات الصناعية لمراقبة أداء المعدات، أو الإبلاغ عن البيانات التشغيلية (مثل درجة الحرارة)، أو تعقب الممتلكات (مثل حاويات الشحن). بينما لا تقتصر اتصالات (M2M) على  الإعدادات الصناعية؛ بل يمكن استخدامها أيضًا في تطبيقات التشغيل الآلي للمنزل مثل التحكم في الأضواء والأقفال وأنظمة الأمان والأجهزة وغيرها.

الأسئلة الشائعة:

1- هل تعد (M2M) انترنت أشياء؟

إن (M2M) تعد مجموعة فرعية من إنترنت الأشياء تتناول بوضوح الاتصالات بين الأجهزة. ويسمح الاتصال من آلة إلى آلة للأجهزة بالاتصال دون تدخل بشري مباشر. كما تتمحور (M2M) حول توصيل الأجهزة بالإنترنت حتى تتمكن من التواصل مع بعضها البعض، وإدارة مهام هذه الأجهزة وبياناتها، وبشكل عام “القيام بأعمال ” مع بعضها البعض. وبالمثل، فإن إنترنت الأشياء يدور حول توصيل الأجهزة بالإنترنت  لتراقَب عن بُعد من قبل الأفراد أو المؤسسات.

2- ما هو الغرض الأساسي للـ (M2M)؟

الغرض الأساسي من الاتصال آلة إلى آلة هو تمكين التفاعل بينهما، والذي اقتُرح كتطبيق مخصص للـ (IoT).

3-  ما هو الغرض الرئيس للـ (IoT)؟

الغرض الأساسي من إنترنت الأشياء هو خلق بيئة ذكية للمستخدمين. كما يحدث إنترنت الأشياء ثورة في عملية التصنيع والإدارة في مختلف القطاعات.  إذ يوفر طريقة جديدة للتفاعل مع الكائنات في العالم الحقيقي من خلال تحصيل بياناتها في الوقت الفعلي.


المصدر: هنا

ترجمة: حيدر سلامه, مراجعة: رلا دنوره, تدقيق لغوي: بولا ابراهيم, تصميم: علي العلي, تحرير: فادي الشعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.