ميزات المتحكمات المنطقية القابلة للبرمجة PLC مقارنة مع أنظمة Relay

توجد العديد من المزايا الّتي يتضمّنها نظام PLC مُقارنةً مع نظام relay، وخلال هذه المقالة سنأخذ نظرة عن كثب حول العديد من هذه المزايا، حيثُ سنتحدّث أوّلاً عن أبسطها وهي الموثوقيّة Reliability.

وفيما يلي فيديو يوضّح الفرق بين النظامين:

الموثوقيّة Reliability

تتّصف أنظمة التبديل (الريليه) الدّاخليّة لمتحكّمات PLC بأنّها ريليات حالة صلبة (solid state)، وهذا يعني أنّ وظيفة المبدّل ليست ميكانيكيّة كما هو الحال بالنّسبة لأنظمة التّبديل المألوفة ومكوّناتها، فالمُبدّلات الميكانيكيّة التّقليديّة تتهالك بشكل أسرع من المكوّنات الإلكترونيّة لريليات الحالة الصلبة، حيثُ أنّ المبدّلات الميكانيكيّة تُوصَل وتُفصل (تفتح وتغلق) طوال الوقت بالتّالي ستتقوّس التلامسات (contacts) بشكل طفيف، ويمكن لهذا التقوّس في النّهاية أن يُتلِف التلامس، وببساطة لا توجد هذه الحالة في ريليات الحالة الصلبة المُعتمدَة في أنظمة PLC.

يوضّح الموثوقيّة في أنظمة PLC مقارنةً مع أنظمة التبديل RELAY.
يوضّح الموثوقيّة في أنظمة PLC مقارنةً مع أنظمة التبديل RELAY.

السّهولة في الإصلاح

تكمن الفائدة الثّانية لنظام PLC في سهولة إصلاح الأعطال، حيثُ أنّهُ في هذه الأنظمة يستطيع التّقني الجيّد من خلال قراءة البرامج أن يكتشف الجزء الذي لا يعمل، بينما يوجد في نظام التبديل العديد من الأسلاك المتّصلة بالمبدّلات ومكوّنات أُخرى لا نحتاجها في أنظمة PLC؛ ممّا يجعل من اكتشاف الأعطال والمشاكل أمراً أصعب.

سهولة اكتشاف الأعطال في PLC مُقارنةً مع أنظمة التّبديل.
سهولة اكتشاف الأعطال في PLC مُقارنةً مع أنظمة التّبديل.

يحتاج كلّ مبدّل ماديّ ميكانيكيّ إلى أربعة أسلاك كحدّ أدنى حتّى يعمل ويقوم بوظيفته، بينما الخرج الخاصّ بالتبديل في نظام PLC يتطلّب سلك واحد إلى مخرج الجهاز، فهل بإمكانك تصوّر مدى سهولة الإصلاح في نظام PLC مع العديد من المخارج مُقارنةً بنظام التّبديل ذي الأربعة أسلاك.

مقارنة بين النظامين من حيث استخدام الأسلاك.
مقارنة بين النظامين من حيث استخدام الأسلاك.

سهولة التّوسّعيّة

تتمثّل الخاصيّة الأفضل في نظام PLC بمرونة تّعديل البرمجة وسهولة التّوسّعيّة، على سبيل المثال إذا أردت إضافة مؤقّت لتتحكّم بمحرّك بحيث يعمل بعد خمس ثوان، فتحتاج فقط لإضافته إلى البرنامج وضبطه ليعمل بعد خمس ثوان وذلك بالنسبة لنظام PLC.
أمّا بالنّسبة لنظام التبديل فتحتاج إلى إضافة معدّات مادّيّة جديدة داخليّة، علاوةً على ذلك عليك إضافة كلّ الأسلاك الخاصّة والملائمة لعمل المؤقّت مع محرّك محدّد، وتلك الإجراءات تجعل من التّوسعة في نظام PLC أرخص، ليس فقط في تكلفة المعدّات كذلك بالنّسبة لتوفير العمالة، لأنّه عند اعتماد أنظمة التبديل يترتّب علينا دفع الأجور للعامل الّذي سيقوم بتركيب أسلاك المعدّات الجديدة.

إضافة مؤقت إلى نظام تبديل.  

إضافة مؤقت إلى نظام تبديل.

أصغر حجماً

يُعتبر حجم المعدّات المادّيّة لنظام PLC أصغر بكثير من الخزانة المطلوبة لمجموعة الدّارات الكهربائيّة لنظام التبديل المنطقيّ، حيثُ أنّ مُعظم المبدّلات، المؤقّتات، العدّادات والمتحكّمات تكون ذاتها مُضمّنة في نظام PLC، وبالاعتماد على الآلة تكون الخزانة التي تحوي لوحة PLC أصغر بثلاث مرات في الحجم من خزانة لوحة التبديل المنطقيّ.

 مقارنة بين حجم خزانتي النظامين.
مقارنة بين حجم خزانتي النظامين.

لنعد ونلق نظرة من جديد إلى ما عرفناه حتى الآن، فمن الواضح أنّ لوحات PLC أكثر موثوقيّة ولديها إمكانيّات إصلاح أسهل، بينما تتآكل الوظائف الميكانيكيّة للمبدّل بسهولة مع الوقت، إضافةً إلى ذلك فالأسلاك المطلوبة لتشغيل نظام الريليات أكثر تعقيداً من نظام PLC ممّا يُسبّب ارتفاع تكلفة التّركيب والتّحديث بسبب التّكاليف الإضافيّة للعمّال.

إحدى المزايا الرئيسيّة هي مرونة التّعديل لنظام PLC عبر برمجتها مع المبدّلات، المؤقّتات، العدّادات وغيرها الكثير من الخصائص.


المصدر: هنا
ترجمة: سارة خضر ، مراجعة : علي العلي، تدقيق لغوي : سلام أحمد ، تصميم : علي العلي، تحرير : علي العلي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *