برتوكول OPC بنيته ومكوناته وأنواعه وميزاته

يعدُّ بروتوكولُ OPC)Open Platform Communications) أهمَّ البروتوكولاتِ المُستخدمة في أنظمةِ الأتمتة الصناعيّة، ويُطلق عليه أيضًا بروتوكولُ توصيلِ الأجهزة ودمجها OLE) Object Linking and Embedding)

وهو يربطُ الأجهزةَ المختلفة بخادم رئيسيٍّ، لذلك يؤدي دورًا مهمًّا في التّواصلِ بينَ أنظمة الأتمتةِ الصّناعيّة المتنوعة. فإذا أردتَ –مثلًا- إرسالَ بياناتٍ من PLC إلى برنامج SCADA يمكنُك استخدامOPC لتنفيذِ ذلك بسهولة.

ويتكون OPC من عنصرينِ أساسين: الأوّل برمجيّ، وهو الخادمُ الرئيسي server وعادةَ ما يتصلُ بجهاز، مثل: HMI حيثُ يحوّل البياناتِ إلى صيغةِ بروتوكول OPC. والثاني الأجهزةُ الفرعيّة client، وهي تتبادلُ البياناتِ والأوامرَ معَ الخادم.

OPC
OPC

عادةً، يتكون نظامُ OPC من خادم وحيدٍ وعميلٍ متّصل به، إلّا أنّه يمكنُ أن يتمثّلَ في عِدَّة أنواع:

  • OPC aggregation حيثُ يتّصلُ جهاز client بعِدّة خوادم للحصولِ على البياناتِ من مصادرَ مختلفةٍ.
  • OPC bridging حيث تتّصلُ الخوادم بعضُها بعضًا، لمشاركةِ البياناتِ بينها.
  • OPC tunneling وفي هذه الحالةِ، تتّصل الأجهزةُ بالخادمِ عن طريقِ الشبكة.

ذلك، أنّ السببَ يعود إلى وجود عِدّة صيغٍ لاتصالات OPC  بمعماريته القادرة على دعمِ العديدِ من الاتصالات. وهو قادرُ أيضًا على الاتصالِ بالتّطبيقاتِ المختلفة، كبرنامج EXCEL ومتصفحاتِ الويب وقواعدِ البيانات المختلفة.

وسنستعرضُ فيما يلي بعضَ أنواعِ OPC المستخدَمة في الصّناعة:

OPC AE) Alarms and Events): وهي خاصّة في التّعامل مع الأحداثِ المختلفة، وما يناسبها من ردودِ الفعل.

OPC -HDA) Historical Data Access): وتُستخدم للتعاملِ مع البياناتِ المُخزنةِ سابقًا، وتحليلِها. سواءٌ أكانت حاضرةً في ملفاتٍ أو قواعد بيانات بعيدة.

OPC-DA) Data Access): على خلاف النوعِ السابق، فهي تتعاملُ مع بياناتِ الزمنِ الحقيقيّ، ولذلك فهي مناسبةٌ في إدارةِ التطبيقات، التي تعتمدُ على بياناتِ الحرارة والضغطِ والكثافةِ والعجلةِ وغيرِها من القيم الفيزيائيّة التي تحتاج إلى تعاملٍ لحظيّ.

ويمكن إجمالُ مميزاتِ نظم OPC في الأسطر القليلة التالية:

  • التّوافقيّة.
  • عدمُ حاجةِ الأجهزة client إلى معرفةِ طريقة الحصول على البيانات من البيئة الصناعيّة، إذ إنّها سهلة الحصول من الخادم.
  • القابليّة للتوسع.

المصدر: هنا
ترجمة: عبدالرحمن صابر, مراجعة: علي العلي, تدقيق لغوي:محمد بابكر, تصميم: علي العلي, تحرير: قحطان غانم.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *